On Friday, 10 Feb. 2017, Madama residents went out to enjoy the good weather at a spot south of the village. Soldiers guarding the nearby settlement of Yitzhar came there and threw tear-gas canisters at the villagers. Ahmad Ziyadah, a B’Tselem camera project volunteer, began filming the soldiers and was ordered to leave. When he refused, he was violently detained. When his brother came to help him, a soldier fired a rubber-coated metal bullet at short range at his knee. Ziyadah, who did no more than film the soldiers, was kept in custody for six days with the backing of a military court. The footage, which shows only the end of the incident, was edited by B’Tselem.

Published on Mar 15, 2017

جنود يعتدون على متطّوع في بتسيلم ويعتقلونه، مادما، شباط 2017

يوم الجمعة، 10.2.17، خرج سكان من قرية مادما للاستمتاع بالطقس الجميل في الطبيعة جنوب القرية. وصلت إلى المكان دوريّة من الجنود الذين يحرسون مستوطنة يتسهار المجاورة وبؤرها، وأطلقوا الغاز المسيل للدموع باتّجاه السكان المستجمّين. عندما صوّر متطوّع منظمة بتسيلم,أحمد زيادة, بعض الجنود طلبوا منه مغادرة المكان، ولكنه رفض فاعتقله الجنود بطريقة عنيفة. ولمّا تقدّم شقيقه لمساعدته أطلق الجنود من مسافة قريبة رصاصة مغلفة بالمطاط وأصابوا ركبته. زيادة، الذي لم يفعل شيئًا سوى أنّه قام بتصوير الجنود بالفيديو، اعتُقل لمدّة ستة أيام، بدعم من المحكمة العسكريّة. توثيق بالفيديو، يشمل فقط نهاية الحادثة، تحرير بتسيلم.

Source: btselem

Imprimer